السبت , 23 أكتوبر 2021
صاروخ الصين
صاروخ الصين

صاروخ الصين والأماكن المحتمل السقوط عليها

كتب : هشام صلاح الدين

أثار خبر صاروخ الصين الخارج عن السيطرة جدلًا واسعًا بين سكان العالم أجمع بسبب احتمال سقوطه على أي مكان مأهول بالسكان.

نذكر أنه في يوم الاثنين الذي وافق 3 من شهر مايو الجاري، تداولت عدد من الصحف العالمية أخبارًا بشأن فقد الصين سيطرتها على جسم صاروخي ومن المتوقع سقوط باقي أجزائه في إحدى المحيطات.

اقرأ أيضا : بناء القدرات والذكاء الاصطناعى وتطوير التطبيقات التكنولوجية والبنية التحتية للاتصالات

وأشارت الأخبار الواردة بالصحف العالمية إلى انطلاق الصاروخ من الصين في يوم الخميس الماضي في الـ 29 من شهر إبريل ولكنه خرج عن سيطرتها ومن المتوقع أن يسقط على أي بقعة من الأرض خلال الأيام القليلة المقبلة، ولم يتعين مكان سقوطه حتى الآن.

صاروخ الصين

ويعتبر ذلك الصاروخ الصيني هو أكبر الصواريخ التي قامت الصين بإطلاقها، وكان الغرض من إعداده إنشاء محطة فضائية دائمة تحتوى على وحدة رئيسية تتيح لثلاثة من رواد الفضاء بالإقامة فيها، لتكون بذلك أول محطة فضائية صينية تستطيع منافسة المحطة الفضائية الدولية.

وأفادت تفاصيل الأخبار المتعلقة بفقد القدرة على السيطرة على الصاروخ بأن الصين قد فقدت القدرة على السيطرة على جزء فقط من أجزاء الصاروخ وأطلقت عليه اسم “لونغ مارش 5 بي”

وعن الجزء الذي تم فقد السيطرة عليه فيصل وزنه إلى حوالي 21 طنًا وطوله يقرب من 100 قدم ويصل عرضه إلى حوالي 16 قدم.

ومن المحتمل أن يسقط الصاروخ على أي منطقة من الأرض ومما يثير الذعر لدى سكان الأرض هو احتمال سقوطه على منطقة مأهولة بالسكان لما سيسببه من خسائر بشرية فادحة.

تصريحات جوناثان ماكويل

وأعلن جوناثان ماكويل عالم الفلك الذي يتتبع الأجسام التي تدور حول الأرض، عن احتمالية احتراق أجزاء كبيرة من ذلك الجزء من الصاروخ عند مروره من الغلاف الجوي، ولكنه من المتوقع أن تبقى بعض القطع الكبيرة منه ولا تتأثر بالاحتراق الناتج عن المرور عبر الغلاف الجوي.

وأضاف جوناثان ماكويل أنه من المحتمل سقوط تلك الأجزاء الكبيرة داخل إحدى المحيطات نظرًا للمساحات الواسعة التي تشغلها المحيطات من الكوكب ولكن المخاوف ما زالت قائمة بسبب وجود احتمال سقوطه على إحدى المناطق المأهولة بالسكان.

وتابع جوناثان ماكويل أنه من غير الممكن عودة الصاروخ الصيني إلى الغلاف الجوي مرة أخري بعدما عجزت الصين عن سيطرتها عليه.

في السياق ذاته نذكر أنها لا تعد المرة الأولى يشهد فيها العالم خروج إحدى الصواريخ عن السيطرة، فقد شهد العالم في السابق خروج صاروخ “فالكون 9” عن السيطرة وسقط حينها خزان الضغط الخاص به في الولايات المتحدة الأمريكية داخل إحدى مزار واشنطن.

شاهد أيضاً

بناء القدرات والذكاء الاصطناعى وتطوير التطبيقات التكنولوجية والبنية التحتية للاتصالات4

بناء القدرات والذكاء الاصطناعى وتطوير التطبيقات التكنولوجية والبنية التحتية للاتصالات

استقبل الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات السيد عيسى على بانتامى وزير الاتصالات والاقتصاد …

حقيقة بودكاست شاهين الذي أطلقته دولة الإمارات

حقيقة بودكاست شاهين الذي أطلقته دولة الإمارات

 في ضوء التعاون بين دولة الإمارات العربية والمملكة العربية السعودية قامت دولة الإمارات المتحدة العربية …

تحديث جديد خطير جدا من الواتس اب

تحديث جديد خطير جدا من الواتس اب

صرح خبير تكنولوجيا المعلومات الدكتور شريف إسكندر، عن السياسات الجديدة التي سوف يتبعها تطبيق الواتس …