كورونا تتسبب في رحيل المخرج المسرحي فهمي الخولي
كورونا تتسبب في رحيل المخرج المسرحي فهمي الخولي

كورونا تتسبب في رحيل المخرج المسرحي فهمي الخولي

كتب : ابراهيم سراج

رحل عن عالمنا المخرج المسرحي الكبير فهمي الخولي، في مساء الجمعة إثر إصابته بفيروس كورونا، ونعاه عدد كبير من الفنانين بالإضافة إلى وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم.

وأشادت الدكتورة إيناس عبد الدايم بجهود الراحل فهمي الخولي، وقالت أنه قدم العديد من الأعمال الناجحة التي مثلت علامة فارقة في تاريخ المسرح العربي.

أهم المحطات في تاريخ الراحل فهمي الخولي

ولد فهمي الخولي في جمهورية مصر العربية بالثالث عشر من شهر يوليو لعام 1941 وكان يبلغ من العمر 79 عامًا.

درس الراحل فهمي الخولي في المعهد العالي للفنون المسرحية وتخرج منه في عام 1971 وحصل على مرتبة الشرف، وتوظف في المعهد الذي درس فيه بعد تخرجه حيث قام بتدريس مادتي التمثيل والإخراج، وعمل في جامعة الإسكندرية وجامعة حلوان فدرّس في كلية الآداب داخل كل منهم، وفي جامعة القاهرة درّس داخل كلية التربية النوعية، بالإضافة إلى عمله مخرجًا مسرحيًا، وكان مديرًا لمسرح الغد والمسرح الحديث وأشرف على فرقة تحت الـ 18 التابعة للبيت الفني للفنون الشعبية والاستعراضية.

قدم العديد من الأعمال المسرحية وصل عددهم إلى حوالي 103 عملًا مسرحيًا، وقدم عروضه على العديد من المسارح كان منهم مسرح التليفزيون المصري والمسرح العمالي، وبجانب مسارح الدولة فقد عرضت أعماله على الكثير من مسارح القطاع الخاص.

بالإضافة إلى ذلك فقد اشتغل بالتمثيل في العديد من المسلسلات التي عرضت على شاشة التليفزيون.

كان من أبرز أعمال فهمي الخولي مسرحية لن تسقط القدس التي كان بطلها النجم الراحل نور الشريف، ومسرحية سالومي، الوزير العاشق، حمري جمري، الجميلة والأندال، ليلى والمجنون، وكان آخر أعماله على مسرح السلام بالبيت الفني للمسرح عرض “باب الفتوح”.

في الفترة الأخيرة قبل وفاته كان يطمح إلى تحويل رواية الكاتب عبد الرحمن الشناوي التي كانت بعنوان “الأرض”، إلى عمل مسرحي استعراضي غنائي، وكان سبب تحطيم طموحه ما لاقاه من ردود أفعال الفنانين و تخوفهم من تلك التجربة، حيث كانت الرواية قدمت في السابق على شكل فيلمًا سينمائيًا يحمل نفس الاسم.

الجوائز التي حصدها خلال مشواره الفني

حصل الراحل فهمي الخولي على العديد من الجوائز المصرية والدولية فحصل على جائزة الدولة التشجيعية عام 1990، وحصل على وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى عام 1991، وحصل على نوط الامتياز من الطبقة الأولى عام 1995، وحصل على جائزة الدولة للتفوق في الفنون عام 2010، بالإضافة إلى الجوائز العربية حيث حصل على جائزة مفتاح مدينة الجزائر عام 1985، وحصل على شهادة تقدير من الجمهورية العراقية في عيد الفن ببغداد عام 1988، ووسام الاستحقاق من الطبقة الأولى من المملكة الأردنية عام 2002.

الوسوم

شاهد أيضاً

دلال عبد العزيز

ليلى زاهر تكثف الدعاء للفنانة دلال عبد العزيز بعد تدهور حالتها الصحية

كتب : هشام صلاح الدين قامت الفنانة الشابة ليلى أحمد زاهر بنشر صورة للفنانة دلال …

شريف دسوقي

شريف الدسوقي يتعرض لبتر ساقه بعد إصابته في “وقفة رجالة”

كتب : هشام صلاح الدين نشر الفنان شريف دسوقي منشورًا عبر صفحته الشخصية على موقع …

مصطفى شعبان وعمرو سعد يقتحمان الاستوديو على عمرو أديب

مصطفى شعبان وعمرو سعد يقتحمان الاستوديو على عمرو أديب

كتب : ابراهيم سراج استضاف الإعلامي عمرو أديب في برنامج الحكاية المذاع عبر القناة الفضائية …