ثورة 25 يناير
ثورة 25 يناير

بعد 10 سنوات البرادعي ووائل غنيم يعلقون على ثورة 25 يناير

اندلعت ثورة “الغضب” في ذلك اليوم الموافق 25 من يناير لعام 2011م، ويحتفل من بعدها الشعب المصري بذلك اليوم الذي أحدث فارقًا كبيرًا في تاريخ البلاد، وغير مجرى الأحداث.

وإحياءًا للذكرى العاشر لثورة 25 يناير نشر العديد من نشطاء الثورة والسياسيين تغريدات لهم على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

اقرأ أيضا : تفاصيل إلغاء إجازة 25 من يناير

نذكر منهم ما كتبه “محمد البرادعي” نائب الرئيس المعزول محمد حسني مبارك: “ثار المصريون لحريتهم وكرامتهم عندما سُدت أمامهم أبواب التغيير. واجهوا تحديات وعقبات عديدة وخُدعوا كثيراً واخطأوا كثيراً وضحوا كثيراً ولكن في كل ذلك تعلموا وتغيروا كثيراً. مسيرة الشعوب نحو الحرية دائما طويلة وإذا كان من الممكن تعطيلها فإنه من المستحيل وأدها، الثورة يناير”.

وأضاف “وائل غنيم” الذي كان من أبرز المشاركين في الثورة ومن أوائل من نادى بها ولقى شهرة واسعة جراء ذلك، وكتب “اللي بيدمن احساس الذكرى بيعيش موهوم.. واللي مؤمن بالفكرة بيعيش عشان يصلح نفسه حتى لو مهزوم.. وائل غنيم – 25 يناير 2021 – كاليفورنيا”.

وكتب الفنان “عمرو واكد” الذي كان من ضمن المشاركين في الثورة: “من 10 سنين دخلت أنام في مثل هذه الليلة وأنا مرعوب. كنت مرعوب من رأيي. مرعوب اقول لا. مرعوب اقول انا مش مغفل. مرعوب اقول كفاية ظلم. وتاني يوم نزلت مظاهرات في شبرا والتحرير. بس وانا في وسط الناس حسيت احساس تاني خالص. احساس عكس الرعب تماما، ودي كانت آخر ليلة انام وانا مرعوب من رأيي”.

 إنجازات ثورة 25 يناير

كان من أهم إنجازات ثورة يناير هو عزل الرئيس الراحل محمد حسني مبارك الذي تنحى بعد اندلاع الثورة بستة عشر يومًا بتاريخ 11 فبراير لعام 2011م، وتولى إدارة شئون البلاد المجلس الأعلى للقوات المسلحة بقيادة المشير حسين طنطاوي، وقامت الجهات المختلفة المشاركة في الثورة بالإعلان عن استمرار الثورة حتى تتحقق المطالب التي قامت من أجلها.

أسباب ثورة 25 يناير

كان أهم أسباب قيام الثورة هو الظلم والفساد وسوء الأوضاع الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، الذي عانى منه الشعب بداية من تولي الرئيس الراحل محمد حسني مبارك لحكم البلاد، وقانون الطوارئ الذي فرض على البلاد لعدة سنوات وتسبب في كثير من الظلم والمعاناة والانتهاكات من قبل الشرطة للشعب المصري التي كان من ضمنها طريقة القبض على المواطنين بالإضافة إلى الحبس والقتل.

وراح ضحية تلك الأحداث عددًا كبيرًا من الشباب حيث وصلت عدد الوفيات إلى أكثر من 847 مدني، و12 من رجال الشرطة، ووصلت عدد الإصابات إلى 6500 مدني و750 فرد من أفراد الشرطة.

شاهد أيضاً

جولة تفقدية لوزير النقل بميناء السخنة

جولة تفقدية لوزير النقل بميناء السخنة

وزير النقل في جولة تفقدية ميناء السخنة وتحويله الي اكبر ميناء محوري على البحر الأحمر …

حرية اختيار الطريقة الأنسب لاستكمال العام الدراسى الحالى

حرية اختيار الطريقة الأنسب لاستكمال العام الدراسى الحالى

اجتمع السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور …

تغيرات مفاجئة فى الطقس وهيئة الأرصاد تحذر المواطنين

بيان هيئة الأرصاد الجوية حول طقس الأيام المقبلة

صرحت هيئة الأرصاد في بيان لها عن حالة الطقس المتوقعة للأيام المقبلة ، وأشارت إلى …