الخميس , 21 يناير 2021
الدهون المشبعة
الدهون المشبعة

تناول الأطعمة ذات الدهون المشبعة قد يقلل من التركيز

وتشير دراسة حديثة إلى أنه في الساعات التي تلي تناول وجبة عالية في الدهون المشبعة ، فإن قدرة الشخص على التركيز تنخفض.

الدهون المشبعة

مكتب الوقاية من الأمراض وتعزيز الصحة ينصح الناس للحد من الدهون المشبعة التي يتناولونها من مصادر حيوانية مثل اللحوم والدواجن ومنتجات الألبان.

الأدلة تشير إلى أن خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة استبدال الدهون المشبعة مع الدهون غير المشبعة (بما في ذلك الزيوت النباتية) ولكن ليس عندما الكربوهيدرات هو استبدال المواد الغذائية.

وبالإضافة إلى ذلك ، هناك مجموعة من الأدلة التي تثبت وجود علاقة بين أمعاء الشخص وخاصة معدته وأمعائه ودماغه (وما يترتب على ذلك من عمل إدراكي) ما يسميه العلماء محور الأمعاء والدماغ.

اقرأ أيضاً كيف التخلص من دهون البطن (الكرش) بشكل سريع ؟

وجبات عالية الدسم

حيث اجريت دراسة علي هذا الموضوع وفي هذه الدراسة ، نظر الباحثون إلى آثار الدهون المشبعة على مستويات تركيز الشخص على المدى القصير.

وللقيام بذلك ، استندوا إلى البيانات التي جمعها الباحثون لإجراء دراسة منفصلة استكشفت الآثار التي تخلفها الوجبات العالية في الدهون المشبعة على الالتهاب والتعب بين النساء المصابات بالسرطان.

وفي يوم التقييم ، أجرى كل مشارك من المشاركين الـ 51 اختبارا مستمرا للأداء لتحديد خط أساس يقيس هذا الاختبار التركيز ، الاهتمام المستمر ، وأوقات رد الفعل.

ثم تناول المشاركون واحدة من وجبتين من السجق التركي والبيض والبسكويت كل وجبات الطعام الواردة 60 جرام من الدسم وجبة واحدة كانت عالية في الدهون المشبعة ، في حين أن الأخرى الواردة زيت عباد الشمس التي هي منخفضة في الدهون المشبعة.

وبعد خمس ساعات ، أجرى المشاركون اختبارا مستمرا آخر للأداء.

وبعد ما بين أسبوع وأربعة أسابيع ، عاد المشاركون لإجراء الاختبارات مرة أخرى ، ولكن هذه المرة بدلوا الوجبة.

وقبل يوم التقييم ، تناول المشاركون ثلاث وجبات عادية ثم صوموا لمدة 12 ساعة قبل تناول وجبة الدهون العالية كما استأثر الباحثون بعوامل مشوشة ربما أثرت على المستويات النسبية للمشتركين في الأداء الإدراكي.

انخفاض الأداء الإدراكي

ووجد الباحثون أن أولئك الذين تناولوا وجبة عالية في الدهون المشبعة أسوأ أداء على استمرار أداء الاختبار من أولئك الذين يتناولون وجبة تحتوي على الدهون غير المشبعة.

وفي حين أن إحدى هاتين الوجبتين تحتوي على مستويات أقل نسبيا من الدهون المشبعة ، فإن كلا الوجبتين تحتويان على كمية كبيرة من الدهون إجمالا.

“لأن كلا الوجبتين كانت عالية الدهون وربما إشكالية ، فإن التأثير المعرفي لوجبة الدهون عالية التشبع يمكن أن يكون أكبر إذا ما قورنت بوجبة دهون أقل.

كما نظر الباحثون إلى الآثار التي قد يحدثها حاجز الأمعاء على التركيز بعد أن تناول المشاركون الوجبات الدهنية.

وللقيام بذلك ، نظروا إلى مستويات علامات نقص الأكسجين في دم المشاركين. هذه علامات تظهر في مجرى الدم عندما يكون لدى الشخص حدسا معرضا للخطر.

إذا كانت النساء مصابات بمستويات عالية من سمنة الغدد الصماء ، فقد قضت أيضا على الاختلافات بين الوجبات كانوا يؤدون بشكل سيء بغض النظر عن نوع الدهون التي يأكلونها.

على الرغم من أن الدراسة لم توضح لماذا الأطعمة عالية في الدهون المشبعة قد يؤثر سلبا على الشخص الإدراكي ، يمكن أن تزيد من الالتهابات التي قد تؤثر أيضا على الشخص الدماغ.

قد تكون تلك الأحماض الدهنية تتفاعل مع الدماغ مباشرة ما يظهره هو قوة التشويش المتصل بالأمعاء.

شاهد أيضاً

مؤتمر صحفي لوزيرة الصحة لعرض اخر مستجدات فيروس كورونا

مؤتمر صحفي لوزيرة الصحة لعرض اخر مستجدات فيروس كورونا

متابعة : عبد الرحمن عماد مصر مقارنة بدول العالم بعد مرور عام علي الجائحة يستعرض …

وزيرة الصحة عقدت اجتماع هام اليوم لمناقشة وضع كورونا المتطور

وزيرة الصحة عقدت اجتماع هام اليوم لمناقشة وضع كورونا المتطور

كتب : عبد الرحمن عماد حيث عقدت اليوم الثلاثاء وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد مع …

img 3464

دكتورة هالة زايد تناقش توفير مخزون كبير من الغازات الطبية داخل المستشفيات

كتب : عبد الرحمن عماد قامت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد بتوجيه التقييم المستمر لشبكات …

اترك تعليقاً