الجليدي

جولة في العصر الجليدي

أنا أحب ذلك عندما يكون الطقس دافئ حيث نحصل على خروجات ، ونذهب إلى الشاطئ ، وقضاء كل يوم في الاستكشاف .

لكنك تعلم أن الأرض لم تحصل علي الدفئ طوال العام ، فبعض الفترات دافئة وبعض الفترات أكثر برودة .

ولكن منذ زمن طويل ، لم يمر العالم بما يسمى العصر الجليدي الذي يكون فيه الجو باردًا لدرجة أن الأرض تكون بها المياة مجمدة كالثلج .

فقد ذهب معظم هذا الجليد بعيداً قبل حوالي 12000 سنة قبل والديك أو الأجداد ، ولكن قبل ذلك ، عندما كان العالم مغطي بالجليد كانت تبدو الحياة مختلفة قليلاً

كان هناك أيضا بعض الحيوانات في ذلك الوقت

قد مات منذ ذلك الحين خارج الحيوانات التي كانت

أكبر بكثير مما اعتدنا عليه

إذا كنت ستأخذ جولة في العصر الجليدي في العالم ، فأنت تقابل بعض الشخصيات الغريبة .

الغليبتودون يشبه كثيرا حيوان المدرع وكان لديه درع أيضا ، لكنه كان بحجم

سيارة ، بعض “الغليبتودون” كان لديهم مسامير حادة على أجسادهم .

كان هناك أيضا القنادس العملاقة ، الذي يمكن أن يكبر إلى مترين ونصف طولاً و

يزن 100 كيلوجرام ، تخيل قندس صغير لطيف ، لكنه أكبر

من حجم الدب .

وكان هناك ماستودون وماموث ، كلاهما أقارب من الأفيال اليوم

كلهم جزء من مجموعة الحيوانات التي لديها جذع للأنف مثل الفيل .

الماستودون و الماموث لديهم الكثير من القواسم المشتركة مثل أنهم كانوا ضخام ، كان لديهم شعر أشعث طويل والذي أبقاهم دافئين ، وله جذوع للمساعدة في كشط الثلج والجليد من النباتات إذا أرادو أن يآكلون .

ولكن كان هناك أيضا بعض الاختلافات بينهم ، على سبيل المثال ، كان للماستودون أنياب طويلة مدببة ، في حين أن الماموث لديهم تلك المنحنية

و الماستودون كان لديهم أسنان مخروطية لتحطيم النباتات ، لكن أسنان ماموث كانت تأكل مثل رقائق البطاطا ، مع الحافات للمساعدة علي طحن العشب ليأكلوه .

قديماً كنت لا تقلق إذا صادفت أي من هذه الحيوانات وأنت في طريقك إلى المدرسة .

كانوا يأكلون النباتات وليس الحيوانات الأخرى لكن بعض الحيوانات العملاقة من العصر الجليدي فقد أكلت الحيوانات الأخرى .

كان سميلودون قط كبير عاش في الشمال وأمريكا الجنوبية كان الناس أحيانا يسمونه نمر ذو أسنان سيفية على الرغم من أنها ليست قريبة حقا

من النمور ، سميلودون كان لديه اسنان عملاقة طويلة ومنحنية ، تقريبا مثل نوع من السيوف .

والسملودون كانوا مفترسين ، مما يعني أنهم كانوا يصطادون حيوانات أخرى ويأكلونها ، على الأرجح فأنهم كانو يستخدمون أسنان سيفهم العملاقة لصيد الحيوانات الضخمة الأخرى التي كانت تعيش في نفس الوقت تقريبا مثل الماستودونات و الماموث .

كل هذه الحيوانات الضخمة في العصر الجليدي توقفت عن الوجود

والعلماء مازالوا يحاولون معرفة السبب ، فبعض العلماء يعتقدون أن البشر يمكن أن يكون قد طاردهم حتى إنقرضو ، خصوصا الماموث و الماستودون .

قد يكون هذا جزءاً من السبب ، لكن ربما هناك أسباب أخرى أيضا فبعض العلماء الآخرين يعتقدون أنه عندما سخنت الأرض مرة أخرى وكانت أقل برودة وذاب الجليد ، كان من الصعب علي هذه الحيوانات العملاقة للعثور على ما يكفي من

الطعام .

هذه الحيوانات العملاقة اختفت الآن لكننا يمكن أن نتعلم كل شيء عنهم بدراسة العظام التي تركوها خلفهم ، وتخيلوا معي حيوان بحجم سيارة و (أرمديلوس) ، (ماستودونز) ذو أسنان عملاقة وضخم .

شاهد أيضاً

والجنيات الثلاثة

الأميرة والجنيات الثلاثة

اتولدت للملك أميرة صغيرة.. وأمر الملك الجنيات الثلاثة بأن كل واحدة منهم تحضر ومعاها هدية …

اترك تعليقاً