السبت , 15 أغسطس 2020
الرئيسية / سيارات / الفرق بين السيارات الهجينة العادية والقابلة للشحن

الفرق بين السيارات الهجينة العادية والقابلة للشحن

كتب : عبد الرحمن عزت

السيارات الهجينة العادية والهجينة القابلة للشحن هي المستقبل

هل السيارات الهجينة نوعاً واحداً، لا ولكن هذه السيارات تنتمي إلى فئات عديدة، تختلف من حيث التكنولوجيا والتقنيات المستخدمة في السيارات، ولعل ابرز فئتين هما الهجينة العادية (هايبرد) والهجينة القابلة للشحن (بلاغ ان هايبرد).

فكيف تختلف هاتين الفئتين وما هي الفئة الأفضل؟

قبل أن نعرف الفرق بين الفئتين، يجب أولاً أن نعرف أن السيارة الهجينة هي السيارة التي تعتمد على محرك بنزين ومحرك كهربائي في نفس الوقت من أجل دفع عجلاتها، ما يجعلها صديقة للبيئة، وذلك بفضل استهلاكها للبنزين بكمية أقل مقارنةً بالسيارات التي تعتمد على محرك البنزين فقط .

السيارات الهجينة العادية

تعمل البطاريات في هذا النوع من السيارات حيث تكون صغيرة الحجم، ويتم شحنها عندما يتم رفع السائق قدمه من علي دواسة الوقود، فيتحول زخم السيارة إلى طاقة كهربائية تشحن البطاريات ، أيضاً بإمكان هذه السيارات السير على القوة الكهربائية فقط ولكن لمسافات ضئيلة جداً (حوالي 2 كم) وفي سرعة متدنية لا تتعدى الـ 60 كم/ساعة، ويتدخل محرك البنزين عندما ترتفع سرعة السيارة .

السيارات الهايبرد القابلة للشحن

تعمل هذه السيارات على الطاقة الكهربائية لمسافة أطول (بين 20 و60 كم) حيث يتم الإستفادة من البطاريات الأكبر حجماً،والتي  يمكن شحنها من خلال الطاقة الكهربائية الناتجة عن زخم السيارة – كما السيارة الهجينة العادية ، وايضاً من خلال وصلها بقابس كهربائي عبر كابل شحن. ويتدخل محرك البنزين في هذه السيارات عندما يقترب نفاذ الطاقة الكهربائية في البطاريات، أو عندما يحتاج السائق للمزيد من القوة.

في النهاية ما الأفضل

حيث بإمكان السيارات الهجينة القابلة للشحن السير لمسافات أطول على الطاقة الكهربائية فقط، ولذلك تعتبر صديقةً للبيئة أكثر من الهجينة العادية التي تسير مسافات أقل بكثير، ولكن هذه الأخيرة هي الأفضل من حيث التكلفة بسبب إنخفاض تكلفة الصيانة، نظراً إلى صغر حجم البطاريات.

شاهد أيضاً

سيارات المستقبل الكهربائية

عندما تسمع مصطلح السيارة الكهربائية, هل تتخيل واحدة كهذه ؟ إن لم يكن ، فقد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مستجدات فيروس كورونا في العالم

مستجدات فيروس كورونا في العالم