السبت , 15 أغسطس 2020
الرئيسية / سيارات / أهمية وسائل الأمان في السيارات

أهمية وسائل الأمان في السيارات

كتب : عمرو إسماعيل

أهم شيء يمكنك أن تفعله لحماية حياتك وحياة أسرتك هو أن تقوم بربط حزام الأمان ، فأن أحزمة الأمان تنقذ الأرواح من تلقاء نفسها والعديد من سمات السلامة الأكثر تقدما ، مثل الإنذار بالإصطدام الأمامي وفك الكبح الآلي للطوارئ يمكن أن تساعدك على تجنب الحوادث .

يمكنك أن لا تتغاضى عن ملامح السلامة عند مقارنة النماذج المختلفة ، عندما تقوم بشراء سيارة جديدة فلا تبخل ابداً في شراء سيارة دون وسائل أمان لمجرد رخص ثمنها ، فأنت بهذه الطريقة قد تعرض حياتك وحياة من معك .

بعض وسائل الأمان في السيارات وهي :

الوسائد الهوائية

وكانت الوسائد الهوائية الأمامية قياسية على جميع السيارات الجديدة منذ عام 1998 والشاحنات الخفيفة منذ عام 1999 ، معظم المركبات كانت بها الوسائد الهوائية حتى قبل ذلك الوقت أجهزة استشعار التحطم متصلة بحاسوب تكشف عن تصادم أمامي وتطلق الأكياس وتنفخ الأكياس في بضعة أجزاء من الثانية ثم تبدأ في الانكماش فورا .

في حين أن أكياس الهواء أنقذت الآلاف من الأرواح ، لديهم أيضا إمكانية لإصابة أو حتى الموت للأطفال أو للركاب الذين لا يستخدمون حزام الأمان ، وينبغي أن يجلس الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 سنة في الخلف في نظام مناسب لضبط النفس ولا ينبغي أبدا تركيب مقاعد الأطفال الخلفية في المقاعد الأمامية المجهزة الوسائد الهوائية .

وجود الوسائد الهوائية في السيارة يقلل من حدوث أصابات أثناء التصام لا قدر الله .

ثم تم تطوير الوسائد الهوائية لتكون جانبية ايضاً لحماية الأشخاص من الصدمات الجانبية وبعض شركات صناعة السيارات تقدم وسائد هوائية جانبية لركاب المقعد الخلفي، الوسائد الهوائية الجانبية هي وسائد صغيرة إلى حد ما تخرج من الباب أو جانب المقعد الخلفي ، وتساعد على حماية الجذع ، ولكن معظمها ليست فعالة في حماية الرأس أما الآن فهناك اضافات جديدة تشمل ستارة جانبية لمنع الركاب من الاصطدام بالباب .

نظام منع انغلاق المكابح (ABS)

قبل أن تأتي الفرامل المضادة للعوائق ، كان من السهل جدا قفل العجلات (منعهم من الدوران) خلال الكبح الثابت وإنزلاق الإطارات الأمامية يجعل من المستحيل توجيه السيارة ، خصوصا على الأسطح الزلقة يأتي نظام ABS لمنع هذا من الحدوث من خلال استخدام أجهزة الاستشعار في كل عجلة والحاسوب التي تعظم عمل الكبح في كل عجلة فردية لمنع قفل المتابعة .

 تسمح (ABS) للسائق بالاحتفاظ بالسيطرة على القيادة أثناء الكبح كي تتمكن السيارة من المناورة فلا داعي للقلق فأن هذا النظام هو الذي يستخدم الفرامل بسرعة لتوفير الحد الأقصى من الطاقة والتحكم ، يمكنك أن تضغط بقوة على الدواسة و تدع النظام يقوم بعمله .

التحكم في الجر

هذا النظام المسيطر إلكترونيا يحد من دوران العجلة أثناء التسارع حتى تكون عجلات المحرك لها أقصى جر حيث أنه مفيد بشكل خاص عندما يبدأ في ظروف مبللة أو جليدية أو إطلاق بمحرك عالي القوة وتعمل بعض نظم التحكم في الجر بسرعات منخفضة فقط ، بينما تعمل نظم أخرى بسرعات عالية .

معظم أنظمة التحكم في الجر تستخدم نظام المكابح المضادة للصدأ في السيارة لكبح عجلة الدوران مؤقتا، هذا ينقل الطاقة إلى عجلة القيادة المعاكسة وبعض الأنظمة أيضا قد تخنق المحرك ، لمنع دوران العجلة .

مراقبة الاستقرار الإلكتروني .

وتأخذ مراقبة الاستقرار الإلكتروني السيطرة على الجر خطوة أبعد من ذلك . ويساعد هذا النظام على إبقاء المركبة على مسارها المقصود أثناء الدورة ، لتجنب الانزلاق ، وهو يستخدم حاسوبا موصولا بسلسلة من أجهزة الاستشعار-كشف سرعة العجلة ، زاوية التوجيه ، والحركة الجانبية .

وإذا انحرفت السيارة خارج المسار المقصود للسائق ، فإن نظام التحكم بالاستقرار يكبح عجلات مؤقتا ، ويقلل من قوة المحرك لسحب السيارة إلى الوراء في المسار الصحيح .

أصبحت السيطرة الإلكترونية من المعدات القياسية على جميع السيارات منذ عام 2012 النموذج حيث بدأ على السيارات الفاخرة قبل سنوات وبعد ذلك السيارات الأخرى .

شاهد أيضاً

الفرق بين السيارات الهجينة العادية والقابلة للشحن

كتب : عبد الرحمن عزت السيارات الهجينة العادية والهجينة القابلة للشحن هي المستقبل هل السيارات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مستجدات فيروس كورونا في العالم

مستجدات فيروس كورونا في العالم